Africa news – أفريكا نيوز
آخر الاخبار الحدث رياضة

“سوناطراك” تضرب بقوة وتوقف تمويل المجمع البترول

45 مليار سنويا على مدار 15 سنة مجهولة الوجهة

باتت المشاكل المالية للفروع الرياضية المنطوية تحت لواء شركة “سوناطراك” والفضائح تلاحق المسيرين وتحاصرهم رغم جهودهم في كل مرة للقضاء على كل أشكال سوء التسيير المالي، وهذه المرة كانوا على موعد مع فضيحة جديدة بطلها فريق المجمع البترولي، الذي فشل مسيروه في حسن استغلال أموال الرياضيين ، وبددوا الميزانية الممنوحة إليهم من طرف الشركة البترولية.
وفي سياق ذي صلة، أكدت مصادر موثوقة من داخل شركة المحروقات، أن الأخيرة قد عمدت لاستحداث لجنة تفتيش في الفترة الأخيرة لكشف الملابسات، أين اتضح بعد عملية التفتيش والمراقبة الإدارية والمالية أن الميزانية التي تخصصها “سوناطراك” لا تصل لتمويل المجمع بمختلف فروعه، ولا تصل إلى الرياضيين.
وأكدت ذات المصادر، أن أكثر من 45 مليار سنتيم سنويا، قد تم تبديدها وتبقى مجهولة المصير، متمثلة في جزء من الميزانية التي تمنحها “سوناطراك” للمجمع، بالإضافة إلى دعم الدولة المتمثل في أموال وزارة الشباب والرياضة، الفدراليات والرابطات ومديرية الشباب والرياضة، البلدية وحتى مؤسسات خدماتية وطنية.

إجراءات احترازية بالجملة لاحتواء الوضع

وبعد اكتشاف سوء التسيير الحاصل، أقر مسيرو الشركة البترولية عدة إجراءات احترازية في خطوة منهم للقضاء على هذا المشكل واحتواء الوضع سريعا، أين أكدت مصادرنا بأن “سوناطراك” أوقفت تمويلها للفريق إلى غاية انتخاب مكتب جديد لتقوم الشركة بعدها بتسوية مستحقات اللاعبين والأطقم الفنية والطبية والإدارية.

الشركة تعلم الوزارة الوصية بالإجراءات المتخذة

وفي ذات السياق، أفادت مصادرنا بأن شركة “سوناطراك”، قد أعلمت الوزارة الوصية على أعقاب هذه القضية و الوقوف على واقع هذا الملف الحساس بعد تبديد الميزانية السنوية المقدرة بـ 45 مليار سنويا، والتي تبقى مجهولة الوجهة التي صرفت فيها، وعلى مدار 15 سنة كاملة، حيث لم يمتثل رئيس المجمع وأعضاء مكتبه لتوجيهات وتوصيات الشركة المالكة، التي فتحت تحقيقا واكتشفت أن الأموال لا يستفيد منها رياضيو الفريق والمقدرين بـ 3200 رياضي، بمختلف فروع المجمع.

التفتيش شمل مولودية الجزائر أيضا

وقبل أن يخضع المكتب المسير للمجمع البترولي للتفتيش، سبقه تفتيش أول بمولودية الجزائر الذي تملك “سوناطراك” أسهمه، حيث فتح تحقيق مؤخرا لمراقبة أموال النادي أين تم صرفها واستنزافها، حيث وقفت لجنة المراقبة المالية، على العديد من التجاوزات، قبل أن تتخذ إجراء صارما وتحدث ثورة في المكتب المسير وتقوم بتغييرات جذرية.

حكار وإدارته يحدثان ثورة…

ويبدو أن قدوم الإدارة الجديدة لشركة “سوناطراك” بقيادة الرئيس المدير العام توفيق حكار، قد عادت بالفائدة على الشركة وفروعها الرياضية، خاصة وأن الرجل انتهج سياسة جديدة في التسيير بكل شفافية والقطيعة مع التجاوزات السابقة، ومحاسبة كل من يريد التلاعب بأموال الشركة الوطنية، حيث أن إدارته تعمل جاهدة على إتباع كل التفاصيل الدقيقة في ما يخص المصاريف والمداخيل للتمويلات لمختلف الجمعيات والأندية الرياضية.
هذا وقد كشرت “سوناطراك” عن أنيابها وعزمها في المضي قدما لمحاربة سوء التسيير والقضاء عليه، حيث خرجت عن صمتها وضربت بيد من حديد في وجه كل من تسول له نفسه التلاعب بأموال الشركة واختلاسها وكذا استنزاف أموال البلاد.
وفي سياق ذي صلة، أكدت مصادرنا أن “سوناطراك” تواصل تحركاتها رفقة وزارة الشباب والرياضة لإيجاد حل جدري لهذا الملف بطريقة قانونية، وكذا تسوية وضعية الرياضيين المالية بمعية كافة الأطقم في أقرب الآجال الممكنة.

طالع أيضا

مسؤول يقال مرتين في ظرف شهر

Kazou

منطق الجمهورية

في إطار التحضيرات للموسم المقبل بن رحمة يقود ويست هام للفوز وديا على ناديه السابق

اترك تعليق