Africa news – أفريكا نيوز
آخر الاخبار أقلام بقلم الاعلامي : عمّـــار قـــردود

جنت على نفسها براقش…!

جنت على نفسها براقش

إن رفض الجزائر القطعي لأي وساطة عربية كانت أو غربية لرأب الصدع بينها و بين المغرب لم يأت من فراغ أو هو مجرد عناد أو تعنت أو عنجهية،

بل قناعة تحتكم لعدة معطيات موضوعية و اعتبارات منطقية، فالمغرب لم يتمادى فقط في تحامله المفرط ضد الجزائر و شنه لحملة اعلامية ممنهجة للإساءة إليها و تشويه سمعتها و تلطيخ صورتها في العالم، بل بلغت به الوقاحة و الخبث أن يدفع بوزير صهيوني بتهديد الجزائر من الأراضي المغربية و السماح للصهاينة التجسس عليها و قبل ذلك دعت الرباط إلى تقسيم الجزائر من خلال تأييد و مساندة ما أسمته بــ”الشعب القبائلي” بتحقيق مصيره و الاستقلال عن الجزائر و تورطها في الحرائق الأخيرة.

وبينما اختارت عدة دول الدعوة إلى الحوار لتجاوز الانسداد بين الجزائر والمغرب، لاحت في الأفق بوادر عدة وساطات عربية لمنع التصعيد وإعادة الدفء إلى العلاقات الثنائية، بعد أن أثارت الأزمة الدبلوماسية بين البلدين ردود فعل عربية وغربية غير مسبوقة.

لكن الجزائر التي استعادت عافيتها الدبلوماسية أبدت بكل صراحة ودون مواربة أنها لا ترغب في أي وساطة عربية أو غربية للمصالحة مع المغرب، وآخر قرار من هذا النوع هو رفضها تضمين جدول أعمال وزراء الخارجية العرب أي مبادرة من هذا القبيل.

وما يؤكد بأن الجزائر لا تتخذ أي قرار قبل أن تحسب عواقبه ونتائجه بشكل جيد ،رؤيتها في أن قرار القطيعة الدبلوماسية النهائية مع المغرب هو القرار السليم ،وأنها مستعدة لجميع الاحتمالات ومنها أنبوب الغاز المار عبر الأراضي المغربية نحو إسبانيا،و لهذا فهي لن تخسر شيئًا ،ولذلك ترفض جميع الوساطات،عكس المغرب،الذي يعتبر أكبر الخاسرين، ولهذا كان يرحب بالمبادرات بل راح يحرك أبواقه الاعلامية للترويج لإشاعات تزعم تقدم الجزائر بطلب الوساطة من الإمارات لإعادة العلاقات مع الرباط.

إن العلاقات بين البلدين يشوبها الشك المتبادل وعدم الثقة في قضايا كثيرة ليست فقط في الصحراء الغربية والحدود ولكن تمتد إلى علاقات الدولتين مع أطراف أخرى، كالتنافس على النفوذ وكذلك فيما يتعلق بعلاقات المغرب مع الكيان الصهيوني، لذلك ملف العلاقات بين البلدين معقد ولا يمكن أن يحل بسهولة وإن كان المغرب أكبر الخاسرين وهو من جنى على نفسه

طالع أيضا

غانا تتسلم 1.2 مليون جرعة من لقاح موديرنا عبر كوفاكس

فحص 54 طفل ضمن قافلة جراحات الأطفال

Khalil Sanmar

أومتيتي يوافق على الانتقال من برشلونة إلى مارسيليا

Khalil Sanmar

اترك تعليق